الدرس الأول: مفاهيم وقواعد في تنزيه الله - منتديات بوابة الونشريس



الملاحظات


اضافة رد

قديم 2016-10-24, 07:45 PM
  #1

محمد الجحافي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2016
الموقع: سلطنة عمان
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
محمد الجحافي is on a distinguished road
الإتصال
افتراضي الدرس الأول: مفاهيم وقواعد في تنزيه الله



***127807;دروس العقيدةالإسلامية***127807;
***12298; الدرس الأول ***12299;
مفاهيم وقواعد في تنزيه الله
ــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الذين استقاموا على طريقه إلى يوم الدين..
.
نشرع إن شاء الله سائلين الله التوفيق في أول درس من دروس العقيدة ونبدأ في مفاهيم وقواعد في تنزيه الله وسنؤجل موضوع أصول التشريع ومنهجية الاستدلال إلى الدرس القادم..

طبعاً من المعلوم أن هذا الإنسان وجد لغاية وهناك من أوجده وهو الله وبما أن للإنسان نهاية يصل إليها. فالغاية من وجوده هو عبادة الله عز وجل. قال الله تعالى:
***64831; وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ ***64830;
- الذاريات 56

ولا بد أن تكون هذه العبادة عن دراية وبصيرة ومعرفة بالله تعالى، فهناك طريق يجب أن يسلكه وهناك أخلاق يجب أن يتحلى بها وهناك عبادة يجب أن يتقن إتيانها.

ولن يستطيع ذلك إلا عندما يكون على معرفة بالعقيدة الصحيحة.. فالعقيدة الصحيحة استقامة في السلوك والأخلاق وعبادة صحيحة خالصة لله وحده والعقيدة الصحيحة طمأنينة وسكينة وراحة نفسية وعقلية وقلبية.

***128100;| يقول سماحة الشيخ في شرحه لغاية المراد : « ولئن كانت فنون العلم تستمد شرفها من موضوعاتها فإن أشرف العلوم قدراً وأعظمها شأناً وأثقلها وزنا هو هذا العلم الذي يدرأ شبهات الباطل عن أقدس حقيقة ويجلي براهين الحق الدالة عليها وناهيك بعلم موضوعه إثبات وجود واجب الوجود لذاته وصفاته وأفعاله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وقضاؤه وقدره، لذالك تبارت همم الراسخين في العلم في هذا المضمار، فكان منهم المصلي ومنهم المجلي » ..


***128204;| ما هو تعريف العقيدة ؟
هي كل ما انعقد عليه القلب دون أن يخالطه شيء من الشك مسلما له متيقناً أنه حق انعقادا جازماً.

مثال :
أنا أعتقد أن الله واحد.. فهذا يعني أنني وبلا شك في قلبي أن الله لا يشاركه أحد في ألوهيته.

مثال آخر :
أنا أعتقد وبلا شك في قلبي أن الله يراني ويعلم ما أفعل..وهكذا فكل ما انعقد عليه القلب من أمر في إلوهية الله وتوحيده يجب أن يكون صحيحاً ولا يتزحزح أبدا.



***128204;| ما هو التوحيد ؟
التوحيد هو إفراد الله بالوحدانية معتقدا ذلك اعتقادا يقينياً أنه تعالى واحد في ذاته وصفاته وعبادته.

***128100;| وقد أحسن الإمام الجيطالي في قواعده عندما عرف التوحيد في ما معناه هو إفراد الرب سبحانه وتعالى عن الخلق وجميع معانيهم ، أي أنه تعالى لا يوصف بأي معنى من معاني المخلوق فلا يوجد وجه شبه ولا مثيل.ولكي نبني هذه العقيدة في توحيد الله دون أن يزحزحها شيء، لا بد أن نرتكز على أسس وقواعد نعود إليها عند التفصيل في الدروس ونعتمد عليها في تنزيهنا لله تعالى تنزيهاً مطلقاً في ذاته وصفاته.

والمصادر التي نبني عليها معتقدنا هما القرآن والسنة الثابتة والعقل الذي لا يتعارض مع النقل. فبالعقل يستطيع المرء أن يثبت وجود الله من حيث آثار صنعته وبالعقل يستطيع أن يميز بين الحق والباطل في حق الله نعالى.

أولــ ***9312; ــاً
آيات محكمات دالة دلالة صريحة على وحدانية الله و تنزيهه عن كل نقائص.
قال الله تعالى :

***64831; قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ***1758; اللَّهُ الصَّمَدُْ ***1758; لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ***1758; وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ ***64830;

***64831; فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلَّهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ ***64830;

***64831; لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ***64830;

***64831; هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا ***64830;

***64831; هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ***64830;

ثانيــ ***9313; ــاً
بما أن الله أخبر عن نفسه أنه ***64831;ليس كمثله شيء***64830; فيجب علينا:

أولــ ***9312; ــاً :
تنزيه الله عن كل ما لا يليق به من صفات النقص والافتقار.

ثانيــ ***9313; ــاً :
يجب أن لا ننزل الله إلى منزلة المخلوق ثم نقيس بين الخالق والمخلوق. ولا نرفع المخلوق إلى منزلة الخالق ونشبهه فيكون دخولاً في الشرك.. وسيأتي بيانه في تعريف الكفرمثال: لا نقول الله له يد لا كأيدينا. أو له عين لا كأعيننا، فهذا تشبيه وقياس بين الخالق والمخلوق.

ثالثــ ***9314; ــاً :
رد الآيات المتشابهات إلى المحكمات. وسيأتي توضيح ذلك لاحقاً .
مثال: كقوله تعالى***64831;ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام***64830; هذه الآية متشابهة أي أن الوجه في الآية لا يقصد به الصورة فلها معنى آخر فترد الآية الى آية محكمة وهي كقوله تعالى ***64831;هو الأول والآخر والظاهر والباطن ***64830; وتفسر الآية الى معنى بقاء ذات الله. أي كل شيء سيهلك في الوجود ويبقى الله الواحد الأحد

رابعــ***9315;ــاً :
تأويل الآية التي في ظاهرها تجسيم لله واستخراج المعنى الحقيقي المراد به.


***8617;| إلى هنا ينتهي درسنا الأول ، اللهم إنا نسألك السداد والتوفيق والحمد لله رب العالمين .

ـــــــــــــــــــــــــــــــ
| كتبهُ : أبو الخطاب العمري
***9925;| اليوم : السبت
***128198;| التاريخ : ***1634;***1635; /شوال/ ***1633;***1636;***1635;***1637;هـ
***127807;| مجموعة دروس العقيدة
***128101;| للإشتراك عبر الرقم التالي :+968 9629 6176



مواقع النشر

الكلمات الدليلية
مفاهيم, الله, الأول:, الدرس, تنزيه, وقواعد

الدرس الأول: مفاهيم وقواعد في تنزيه الله



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 10:09 AM.