جاري التحميل



الملاحظات


اضافة رد

قديم 2017-10-07, 02:53 AM
  #1

اسد الهضاب
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2017
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
اسد الهضاب is on a distinguished road
الإتصال
افتراضي حقيقة مايعرف بالزواف ..بالأدلة والبراهين.



الزواف : هي منظمة اسستها فرنسا في كل من تونس والجزائر والمغرب وبلجيكا لمساعدتها على التعرف على تضاريس هاته المستعمرات وبسط سيطرتها .

زواف الجزائر :

الكتيبة الأولى والثانية بمدينة العاصمة ( منطقة القبائل سابقا) وتتكون من 1024 جندي من بينهم 757 فرنسي و 267 من الأهالي.
الكتيبة الثاالثة الجلفة وتتكون من 580 جندي بينهم 206 من الاهالي
الكتيبة الرابعة بوهران وتتكون من 463 جندي من بينهم 196 من الاهالي
الكتيبة الخامسة باتنة وتتكون من 560 جندي من بينهم 203 من الاهالي
الكتيبة السادسة المدية ( بوغار) وتتكون من 570جندي 304من الاهالي

حتى أصبحت فرقة الزواف متكونة من جنود فرنسيين فقط بعد اقصاء الاهالي منها وهذا سنة 1841 ، حتى أن باقي الافواج للزواف تم أنشاءه في فرنسا من الجنود والمتطوعين الفرنسيين (08) .

هروب الجزائريين من منظمة الزواف :

يدعي المروجون لمسألة الزواف أن عددهم (الزواف) كان 15 ألف وأنهم من منطقة القبائل فقط ، وهذا ليس صحيحا ولا يوجد سند تاريخي له , أولا ليس هناك مؤرخ ذكر أن عدد الزواف قد تعدى 4 ألاف والشئ الذي يجب معرفته هو أن منظمة الزواف بعد سنة 1841 أصبحت تتشكل من الفرنسيين فقط ولم يعد فيها أي جزائري، أما عن سبب هروب الجزائريين من منظمة الزواف فهذا لسوء معاملة الفرنسيين لهم وكذلك نبذ المجتمع .
اذا كان بعض أفراد منطقة القبائل قد انظموا الى منظمة الزواف مثلهم مثل الكثير من الجزائريين , و كل المصادر التاريخية تنفي أن يكون عدد مرتزقة الزواف من السكان قد بلغ أكثر من 4 آلاف , رغم ذلك يقوم أعداء الجزائر بتخوين منطقة القبايل بكاملها !! فقط لأن مصطلح الزواف مقتبس من فرقة زواوة التي ساعدت العثمانيين أو لأن بعض أفراد هذه المنطقة انضموا الى منظمة الزواف دون الأخذ بعين الاعتبار أن اسم منطقة القبايل في 1830 كان يمتد من تيبازة الى غاية جيجل فمصطلح القبايل أطلقه العثمانيين على كل سكان الجبال كما أطلق مصطلح الحضر على سكان المدن والحفص على سكان الحواضر التي بين المدن والجبال ،

لمذا التركيز على تشويه منطقة القبايل ؟ .

محاولة تشويه منطقة القبايل ليست وليدة اليوم ،يقول البروفيسور الجزائري والباحث رابح لونيسي أن هذه المنطقة التي أطلقت حولها العديد من الإشاعات قد ذهبت ضحية موقعها الجغرافي ، وليس لأنها تتحدث الأمازيغية لأن الكثير جدا من مناطق الجزائر تتكلم الأمازيغية،و لأن موقعها قريب جدا من العاصمة أو السلطة المركزية، فمنذ أن اختار العثمانيون “الزاير” نسبة إلى مؤسسها بولوغين بن الزيري الصنهاجي الأمازيغي، وليس الجزائر كما يريد إيهامنا المشارقة بأنها مجموعة جزر، ولا أعلم اين هي موجودة أصلا ، فموقع منطقة القبائل قرب العاصمة أو المركز أدى إلى إدراك السلطة منذ الفترة العثمانية إلى اليوم أن أي ثورة يقوم بها سكان منطقة القبائل معناه السقوط السريع للسلطة الحاكمة إذا وقفت معها المناطق الأخرى، ولهذا فمن الضرورة عزلها ، فتتحالف السلطة المركزية مع المناطق الأخرى ضدها، و منه برزت كل الدعايات و الصور المشوهة لسكانها، فكان ذلك منذ العثمانيين الذين كانوا يقولون عنهم أنهم “كفارا” لقلب الآخرين عليهم بسبب رفضهم دفع الضرائب الإستغلالية والمهينة للسلطة العثمانية، ومورست نفس السياسة في العهد الإستعماري، خاصة بعد ما وضع بوجو تعليماته لقادة الجيش عام 1844، يحذر فيها بالخصوص من سكان المنطقة الذين وصفهم بمحاربين أقوياء ومتعصبين دينيا،

في حين ان الحثالة : احمد شوشان ( الوالي القط ) والحثالة احمد بن النعمان ذكروا في مقالاتهم ومنشوراتهم فقط الكتيبة الاولى والثانية للزواف وذلك لتغليط الراي العام وتشويه سمعة وصورة اخواننا في منطقة القبائل . فهذان الشخصان يعملان على تحقير وتخوين كل ماهو قبائلي .

الكثير من الحقائق تجدونها في الكتب التاريخية التالية :
المراجع :
(01) Général Du Barail : Mes Souvenirs, Tome.1, (1820 – 1851) 6ème édition, éditeur : Librairie Plon (E–Plon Nourrit et Cie Imprimeurs), Paris 1894, p.49
(02) Gouvernement Général de l’Algérie : Correspondances du Duc de Rovigo, Tome.1, éditeur : Typographie Adolphe Jourdan (Imprimeur de l’Université), Alger 1914 , p.5
(03) Huré Robert (Général): L’Armée d’Afrique 1830-1962, Ed: Charles Lavauzelle, Paris 1977, p. 20
(04) Duvivier (Commissariat Générale du Centenaire de l’Algérie: L’Armée d’Afrique 1830-1930
(08) .موقع musee-infanterie.com للارشيف الفرنسي .
35) G.G.A : Correspondances du Maréchal Valée 1ere série, par Georges Yver, éditeur : (édition larose), Paris V.1949, pp. 15-16
(36) Paul Azan : l’Emir Abdelkader, éditeur : Librairie Hachette et Cie Paris 1925
(37) د/ يحي بوعزيز : ثورات الجزائر ص 64
(38) Louis Rinn: Histoire de l’insurrection de 1871 en Algérie, Ed: Adolphe Jourdan, Alger 1891, p.184

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	11218158_1715856341975409_2039255190829955463_n.jpg‏
المشاهدات:	4
الحجـــم:	99.0 كيلوبايت
الرقم:	14881  

قديم 2017-10-07, 12:48 PM
  #2

marika
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2017
المشاركات: 8
معدل تقييم المستوى: 0
marika is on a distinguished road
الإتصال
افتراضي رد: حقيقة مايعرف بالزواف ..بالأدلة والبراهين.

سبحان الله وبحمده........سبحان الله العظيم



مواقع النشر

الكلمات الدليلية
..بالأدلة, مايعرف, بالزواف, حقيقة, والبراهين.

حقيقة مايعرف بالزواف ..بالأدلة والبراهين.



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 09:50 PM.