شرح أواخر سورة البقرة و بيان فضلها - منتديات بوابة الونشريس



الملاحظات


اضافة رد

قديم 2017-05-23, 03:49 PM
  #1

imane100
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
الموقع: الجزائر
المشاركات: 117
معدل تقييم المستوى: 3
imane100 is on a distinguished road
الإتصال
افتراضي شرح أواخر سورة البقرة و بيان فضلها



بسم الله الرحمن الرحيم



(( آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير ( 285 ) لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو

أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ( 286 ) ) ) البقرة


المصير = الرجوع الى الله .

وسعها = طاقتها و ما تقدر عليه .

لها ما كسبت جزاء ما ارتكبت من شر .

لا تؤاخدنا = لا تعاقبنا .

اصرا = التكاليف الشاقة .

اعف عنا = سامحنا و اصفح عنا .

مولانا = ناصرنا .


المعنى الجمالي :

يجب على كل مسلم أن يؤمن بالله و رسله جميعا , و بملائكته و بجميع كتبه كما أنزلت على الأنبياء من غير تحريف و علينا بالسمع و الطاعة لله و رسوله من غير اعتراض

أو شك , فالله تعالى لطيف بعباده , فلا يكلفهم من العمل الا بقدر ما يستطيعون و الدين يسر و ليس بعسر , الله تعالى لا يعاقب عباده على النسيان و الخطأ و كل انسان

محاسب على عمله فقط .

أفضل الدعاء ما ورد في القرآن الكريم و بما دعا به الرسول صلى الله عليه و سلم , واذا دعوت بهتين الآيتين تكفيك في ليلتك , لأن الدعاء عبادة عظيمة .



قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (( من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلته كفتاه )) رواه البخاري

كفتاه = تحميك من كل شر .


وصلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم



مواقع النشر

الكلمات الدليلية
أواخر, البقرة, بيان, صورة, فضلها

شرح أواخر سورة البقرة و بيان فضلها



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 06:58 PM.