حديث الجمعة - الصفحة 4 - منتديات بوابة الونشريس



الملاحظات


اضافة رد

قديم 2010-06-18, 09:36 PM
  #31

الاخضر
اوفياء المنتدى
 الصورة الرمزية الاخضر
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الموقع: الجزائر
المشاركات: 1,243
معدل تقييم المستوى: 11
الاخضر is on a distinguished road
الإتصال
افتراضي رد: حديث الجمعة



بعد التحية و السلام :
و الله وموضوع جد مميز و لا أخفي إعجابي به .
مزيدا من التألق و النجاح.
إلى اللقاء.


توقيع : الاخضر

سأبقى أذكرك ما حييت منتدى :
*** بوابة الونشريس***.


مع تحيات :


التعديل الأخير تم بواسطة الاخضر ; 2010-06-18 الساعة 09:41 PM

قديم 2010-06-25, 05:47 AM
  #32

nadia
مستشار المنتديات
 الصورة الرمزية nadia
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الموقع: جزائر العزة والكرامة
المشاركات: 11,333
معدل تقييم المستوى: 10
nadia will become famous soon enough
الإتصال
افتراضي رد: حديث الجمعة

من أسباب إجابة الدعاء


عَنْ ‏أَبِي مَسْعُودٍ الْبَدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ ‏قَالَ: "إِنَّ الْمُسْلِمَ إِذَا أَنْفَقَ عَلَى أَهْلِهِ نَفَقَةً وَهُوَ يَحْتَسِبُهَا كَانَتْ لَهُ صَدَقَةً".أخرجه أحمد (4/120 ، رقم17123) ، والبخاري
(5/2047 ، رقم 5036) ، ومسلم
(2/695 ، رقم 1002( ، والنسائى فى الكبرى (2/36 ، رقم 2325) ، وابن
حبان
(10/50( ، رقم 4239). قَال الإمام النووي في "شرح صحيح مسلم": فِيهِ: بَيَانُأَنَّ الْمُرَاد بِالصَّدَقَةِ وَالنَّفَقَة الْمُطْلَقَة فِي بَاقِي الْأَحَادِيث إِذَا اِحْتَسَبَهَا, وَمَعْنَاهُ أَرَادَ بِهَا وَجْه
اللَّه تَعَالَى. فَلَا
يَدْخُل فِيهِ مَنْ أَنْفَقَهَا ذَاهِلًا, وَلَكِنْ يَدْخُل الْمُحْتَسِب، وَطَرِيقه فِي الِاحْتِسَاب أَنْ يَتَذَكَّر أَنَّهُ يَجِب عَلَيْهِ الْإِنْفَاق عَلَى الزَّوْجَة وَأَطْفَال أَوْلَاده وَالْمَمْلُوك وَغَيْرهمْ مِمَّنْ تَجِب نَفَقَته عَلَى حَسَب أَحْوَالهمْ. وَقَدْ أُمِرَ بِالْإِحْسَانِ إِلَيْهِمْ واَللَّه أَعْلَم.

يــٌـِـــآآآرٌبِ


قد نعيش في آلحياة بلآ هدف
وقد
نموت ونحن لآزلنآ أحيآء
ونتعطش للكثيِر من الأمـآل
عندهآ
لآسقيا لنآ سوى
أن
نرفع أيدينآ إلى مولآنا
وندعو كل مانريد
للعلي آلكبِيِر آلسميع



/
\
/\
فلندعو ونهتف " بـ يـآرب "
كل مايخطر ببالنا
وكل مانريده
فرب السموات
كريم
كريم
كريم
" "





توقيع : nadia




التعديل الأخير تم بواسطة nadia ; 2010-06-25 الساعة 06:12 AM

قديم 2010-07-16, 05:27 AM
  #33

hadido
كبير المشرفين
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الموقع: algeria
المشاركات: 5,175
معدل تقييم المستوى: 16
hadido will become famous soon enough
الإتصال
B16 رد: حديث الجمعة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسوله الأمين محمد بن عبد الله وآله وصحبهِ أجمعين.
أما بعد ..

أيها المسلمون ..
إن الطاعات تتفاضل عند الله بتضمنها تحقيق العبودية لله والتوحيد له، وعموم نفعها للخلق مثل أركان الإسلام ونحوها. وإن الذنوب والمعاصي تعظم عقوباتها ويتسع شرها وفسادها بحسب ضررها لصاحبها وللخلق.
وإن الظلم من الذنوب العظام ، والكبائر الجسام يحيط بصاحبه ويدمره ، ويفسد عليه أمره ، ويغير عليه أحواله ، ويدركه شؤمه وعقوباته في الدنيا والآخرة.
ولأجل كثرة مضار الظلم وعظيم خطره ، وتنوع مفاسده ، وكبير شره ؛ لأجل ذلك حرمه الله بين عباده.
فقال تعالى في الحديث القدسي: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظّالموا). فالله حرم الظلم على نفسه وهو يقدر عليه تكرماً وتفضلاً وتنـزيها لنفسه عن نقيصة الظلم ، فإن الظلم لا يكون إلا من نفس ضعيفة لا تقوى على الامتناع عن الظلم.ولا يكون الظلم إلا من حاجة إليه ، ولا يكون إلا من جهل به ، والله جل وعلا منـزه عن ذلك كله ، فهو القوي العزيز الغني عن خلقه، فلا يحتاج إلى شيء، وهو العليم بكل شيء. وحرم الله الظلم بين عباده ليحفظوا بذلك دينهم ويحفظوا دنياهم، وليصلحوا بترك الظلم آخرتهم وليتم بين العباد التعاون والتراحم بترك الظلم، وليؤدوا الحقوق لله وللخلق.
الظلم ينبذ الفرد ويهلكه ويوقعه في كل ما يكره ، ويرى بسبب الظلم ما يسوءه في كل ما يحب. الظلم يخرب البيوت العامرة ، ويجعل الديار دامرة ، الظلم يبيد الأمم ويهلك الحرث والنسل. ولقد حذرنا الله تبارك وتعالى من الظلم غاية التحذير، وأخبرنا الله تعالى بأن هلاك القرون الماضية بظلمهم لأنفسهم، لنحذر أعمالهم،
فقال تعالى: ‘‘ وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا القُرُونَ مِن قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ وَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا كَذَلِكَ نَجْزِي القَوْمَ المُجْرِمِينَ* ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلائِفَ فِي الأَرْضِ مِنْ بَعْدِهِمْ لِنَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ‘‘ [يونس:13ـ14].
وقال تعالى : ‘‘وَتِلْكَ القُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا‘‘ [الكهف:59].
وقال تعالى :‘‘فَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُّعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَّشِيدٍ* أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى القُلُوبُ الَتِي فِي الصُّدُورِ‘‘ [الحج:45ـ46].
وقال تعالى:‘‘فَكُلاًّ أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُم مَّنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِباً وَمِنْهُم مَّنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُم مَّنْ خَسَفْنَا بِهِ الأَرْضَ وَمِنْهُم مَّنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ‘‘ [العنكبوت:40].
وقد أجار الله هذه الأمة الإسلامية من عذاب الاستئصال والهلاك التام، ولكن تبتلى بعقوبات دون الهلاك العام؛ بسبب ذنوب تقع من بعض المسلمين وتشيع حتى لا تنكر ولا ينـزجر عنها أصحابها،
كما قال تعالى:‘‘وَاتَّقُوا فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ العِقَابِ‘‘ [الأنفال:25].
وعن زينب بنت جحش رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها فزعاً يقول: (لا إله إ لا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من رجم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق بأصبعيه الإبهام والتي تليها فقلت يا رسول الله أنَهلِكُ وفينا الصالحون قال: نعم إذا كثر الخبث) رواه البخاري ومسلم. فدل الحديث على أن بعض الأمة في نزول العذاب صالحون وبعضهم تقع منهم ذنوب تصيب عقوباتها الكثير من الأمة في بعض الأزمنة وبعض الأمكنة. وفسر الخبث: بالزنا وعمل قوم لوط لقوله تعالى:‘‘الخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَات‘‘ [النور:26]. وقوله تعالى عن لوط عليه السلام : ‘‘وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ القَرْيَةِ الَتِي كَانَت تَّعْمَلُ الخَبَائِث‘‘ [الأنبياء:74]. وفسر الخبث: بالخمر ونحوه من المكسرات والمخدرات لقوله صلى الله عليه وسلم : (الخمر أم الخبائث). ومعنى الحديث عام في كل محرم يظلم به المسلم نفسه.

أيها المسلمون أصل الظلم وضع الشيء في غير موضعه، وهو مخالفة شرع الله تعالى.
والظلم ثلاثة أنواع:
النوع الأول: ظلم للنفس لا يغفره الله تعالى إلا بالتوبة، وهو الشرك بالله تعالى.
قال الله عز وجل: ‘‘إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيداً‘‘ [النساء:116].
وقال تعالى:‘‘وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لاَ تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ‘‘ [[لقمان:13]. فمن مات على الشرك بالله تعالى خلده الله في النار أبداً.
كما قال عز وجل:‘‘وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ القِيَامَةِ وَالسَّمَوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ‘‘ [الزمر:67].
وأي ظلم أعظم من أن يجعل الإنسان لرب العالمين ندّاً يعبده من دون الله الذي خلقه، وأي ذنب أكبر من أن يتخذ الإنسان مخلوقاً إلهاً من الصالحين، أو من غيرهم، يدعوه من دون الله، أو يرجوه، أو يستغيث به، أو يخافه كخوف الله، أو يستعين به، أو يتوكل عليه، أو يذبح له القربان، أو ينذر له أو يعده لرغبته ورهبته، أو يسأله المدد والخير، أو يسأله دفع الشر والمكروه. أي ذنب أعظم من هذا الشرك بالله تعالى.
قال سبحانه :‘‘وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لاَّ يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ* وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاءً وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ‘‘ [الأحقاف:5ـ6].
وعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (سنتان موجبتان) قال رجل: يا رسول الله، ما الموجبتان؟ قال: (من مات يشرك بالله شيئاً دخل النار، ومن مات لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة) رواه مسلم. وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من مات وهو يدعو لله ندّاً دخل النار) رواه البخاري. وكما أن الشرك بالله تعالى أعظم السيئات وأكبر الذنوب فإن توحيد رب العالمين أعظم الحسنات، كما في الحديث القدسي أن الله تبارك وتعالى قال : (يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة).
والنوع الثاني من الظلم : الذنوب والمعاصي التي بين العبد وربه ما دون الشرك بالله.
فإن الله إن شاء الله عفى عنها بمنّه وكرمه أو كفرها بالمصائب والعقوبات في الدنيا أو في القبر، أو تجاوز عنها الرب بشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم أو شفاعة غيره من الشافعين، أو يعذب الله العاصي في النار بقدر ذنبه ثم يخرجه من النار ويدخله الجنة إن كان من الموحدين كما صحت بذلك الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم .
والنوع الثالث من الظلم: مظالم بين الخلق في حقوق لبعضهم على بعض.
تعدوا فيها، وأخذها بعضهم من بعض ووقعوا في ظلم بعضهم لبعض، فهذه مظالم لا يغفرها الله إلا بأداء حقوق الخلق إليهم، فيؤدي الظالم حق المظلوم في الدنيا. وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( لتؤدنّ الحقوق قبل أن يأتي يوم لا درهم فيه ولا دينار، إنما هي الحسنات والسيئات، يعطي المظلوم من حسنات الظالم، فإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات المظلوم ووضعت على الظالم ثم طرح في النار).
والمظالم بين العباد تكون في الدم، وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يزال المرء في فسحة من دينه مالم يصب دماً حراماً).
وتكون المظالم في المال، وتكون المظالم فإقتطاع الأرض والعقارات، وفي حديث سعيد بن زيد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من اقتطع شبراً من الأرض طوقه الله إياه من سبع أراضين).
وتكون المظالم بين الأرحام بتضييع حقوق الرحم، وتكون المظالم بين الزوجين بترك حقوقهما. وتكون المظالم بين المستأجرين والعمال بسبب تضييع حقوقهم وسلبها وتكليفهم مالا يطيقون. والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه).
وقد وقع شكاوى من بعض العمال للعاملين عندهم بمنعهم حقوقهم أو التحايل عليها، وذلك ظلم شنيع يخرب البيوت ويمحق بركة المال وينذر بعقوبات لا طاقة للإنسان بها. وقد تكون المظالم بالتعدي على الحقوق المعنوية أو بغيبة ووشاية.

فاحذروا عباد الله الظلم، فإن الله ليس بغافل عما تعملون، وهو محرم. الظلم محرم ولو وقع على كافر.
قال الله تعالى : ‘‘ وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ‘‘

اللهم لا تجعلنا من الظالمين ..

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

توقيع : hadido



**وتبقى لامية في قلوبنا وإلى الأبد ***

قديم 2010-07-16, 05:51 AM
  #35

nadia
مستشار المنتديات
 الصورة الرمزية nadia
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الموقع: جزائر العزة والكرامة
المشاركات: 11,333
معدل تقييم المستوى: 10
nadia will become famous soon enough
الإتصال
افتراضي رد: حديث الجمعة

ما جاء عن شهر شعبان

أخرج أبو داود والنسائي وغيرهما بسند حسنه الشيخ الألباني-رحم الله الجميع- من حديث أسامة بن زيد-رضي الله عنه- ، قال: قلت يا رسول الله: لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان،قال:" ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان،وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين،فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم".

قال السِّنْدِي-رحمه الله-:قيل وما معنى هذا مع أنه ثبت في الصحيحين أن الله تعالى يرفع إليه عمل الليل قبل النهار، وعمل النهار قبل الليل؟!، قلت(أي السندي):يحتمل أمران:أحدهما:أن أعمال العباد تعرض على الله تعالى كل يوم،ثم تعرض عليه أعمال الجمعة كل اثنين وخميس،ثم تعرض عليه أعمال السنة في شعبان فتعرض عرضا بعد عرض،ولكل عرض حكمة يُطْلِعُ عليها من شاء من خلقه أو يستأثر بها عنده مع أنه تعالى لا يخفى عليه من أعمالهم خافية.
ثانيهما: أن المراد أنها تعرض في اليوم تفصيلا ثم في الجمعة جملة أو بالعكس.

توقيع : nadia




قديم 2010-07-30, 04:46 AM
  #36

hadido
كبير المشرفين
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الموقع: algeria
المشاركات: 5,175
معدل تقييم المستوى: 16
hadido will become famous soon enough
الإتصال
Thumbs Up رد: حديث الجمعة

أهلا وسهلا بك يا شهر الخيــــرات

رمضان .. ذلك الشهر العظيم الذي ينتظره المسلمون بشغف ولهفة , وينتظره
المؤمنون بشوقٍ ودمعة , دموع فرح باستقبال أغلى وأكرم الشهور على قلوبهم ..

إنه شهر الخير والرحمة , شهر النقاء والعفة , شهر الطهر والصفاء ..

فيه تصفو القلوب , وتسمو النفوس , وترقى الأرواح .

فهنيئاً لكم أيها المسلمون بقدوم شهر الخيرات , شهر المبرات , شهر
المسرات , يباهي الله بكم ملائكته , وينظر إلى تنافسكم فيه ..

مرحباً بك أيها الضيف الكريم والشهر العظيم , مرحباً بك يا شهر
الإحسان,يا نبع الغفران , يا حبيب الرحمن ..

ها هي مواسم العطر جاءت بشذاها تنشره بين الناس , مواسم لجني
الحسنات , والتخفيف من السيئات , فيا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ..

يقول معلم الناس الخير صلى الله عليه وسلم : ( إذا كانت أول ليلة من رمضان فتّحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب , وغلـّـقت أبواب جهنم فلم يفتح منها باب , وصفّدت الشياطين , وينادي منادٍ : يا باغي الخير أقبل , ويا باغي الشر أقصر , ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة ) أخرجه البخاري ومسلم.

إخوتي في الله ..

رمضان كان أمنية حبيبكم محمد صلى الله عليه وسلم , حيث كان يقول :

( اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان) وقد كان السلف رحمهم الله يدعون
ربهم ستة أشهر أن يتقبل منهم رمضان الماضي , ويدعونه ستة أشهر أخرى أن
يبلغهم رمضان الحالي , فأين نحن من الرعيل الأول رضوان الله عليهم .

مرحباً يا سيد الشهور..

يقول المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه :
( أتـاكم شـهر رمضـان , شـهر بركـة , يغشـاكم الله فيه بـرحمته , ويـحط
الخطـايـا , ويستجيب الدعاء , ينظر إلى تنافسكم فيه , ويباهي بكم ملائكته ,
فأروا الله من أنفسكم خيراً , فإن الشقي من حرم رحمة الله
) أخرجه الطبراني.

وفي الناس صنفان :

صنف يستقبل رمضان بالموائد والمطاعم والمشارب , يقضي معظم النهار نائماً ,
ويقطع معظم ليله هائماً .

والصنف الثاني يستقبل رمضان بالعودة إلى الله والتوبة والاستغفار وترك ما نهى الله
عنه من العصيان لا سيما في شهر الرحمة والغفران والعتق من النيران ..

والحكمة من الصيام , الحكمة التي من أجلها شرع الصيام هي التقوى( يا أيها الذين
آمنوا كتب عليكم الصيام كم كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون
)

ألسنة صائمة عن الفحش والسباب والرفث , وآذان صائمة عن سماع الفحش
من القول , وأعين لا تنظر إلى حرام , قلوب مخبتة إلى الله ناظرة .

والخسران العظيم أن نخرج من رمضان ولم نزدد فيه حسنة , ولم نرقى فيه عند
الله درجة ذلك وربي هو الخسران المبين .

يا ذا الذي ما كفاه الذنب في رجب ٍ حتى عصى ربّه في شهر شعبان ِ
لقد أظلك شهر الصــــوم بعدهـــما فلا تصيّـرهُ أيضاً شهر عصيــان ِ

والفائز والرابح بإذن الله هو من صام امتثالاً لأمر الله ونهى النفس عن الهوى

فإن الجنة هي المأوى فتكون المكافأة كبيرة والعطية جزيلة .

أخرج ابن أبي الدنيا وغيره بسند حسن من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص

رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( الصيام والقرآن

يشفعان للعبد يوم القيامة , يقول الصيام : أي رب منعته الطعام والشهوة ,

فشفعني فيه ,ويقول القرآن : منعته النوم بالليل فشفعني فيه , قال فيشفعان )

فاجتهدوا أحبتي بتلاوة الذكر الحكيم آناء الليل وأطراف النهار فالقرآن

إما شاهدٌ لك أو عليك .

فيجب علينا استقبال الخير والإحسان بالخير والإحسان , بهجر المنكرات ,

وترك الموبقات وعلينا بصلة الأرحام وبر الوالدين فإنها ترضي الرحمن

وتدخل بها الجنان برفقة المصطفى العدنان .

إنه شهر الخير والعطاء والبر والنماء , إنه شهر الإحسان والجود والكرم

والبذل في سبيل الله , فلا تنسوا أحبتي إخوانكم الفقراء والمساكين , والأرامل

والأيتام المحتاجين , والله من الناس من تمر عليهم الليالي ولا يجدوا لقمة
يفطروا عليها , أو شربة يمسك بها , وأنتم تنعمون بالخيرات والعطايا

والهبات , فأروا الله من أنفسكم خيراً .

يقول خالد القسري : إن أكرم الناس بذلاً من أعطى من لا يرجوه وأعظم الناس عفواً

من عفا عن قدرة , وأوصل الناس رحماً من وصل عن قطيعة .

وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( أيكم مال وارثه أحب إليه من ماله , قالوا يا رسول الله : ما منا أحد إلا ماله أحب

إليه , قال : فإن ماله ما قدم ومال وارثه ما أخر ) أخرجه البخاري .

وكان الربيع بن خيثمة لا يعطي السائل كسرة خبز ولا شيئاً مكسوراً ولا ثوباً مرقعاً ويقول :

أستحي أن تقرأ صحيفتي على الله وفيها الأشياء التافهة التي أعطيتها لأجله .

اعمل من خيرٍ وتصدق كي تفتح أبواب الجنة

ما ينقص مالٌ من صدقة قولٌ من أزهار السنة

وأخيراُ نسأل الله عز وجل أن يكون نصيبنا من هذا الشهر الكريم نصيباً وافراً مباركاً وأن يرزقنا الباري عز وجل المغفرة والرحمة وجنة عرضها السموات والأرض , وأن لا يكون نصيبنا منه الجوع والعطش , وأن لا نكون ممن قال عنهم الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم : فإن الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم .

يقول وليد الأعظمي :

إن الصيام عبادة ســــــــــــــــرية ٌ والسرُّ أوسعُ ما يكون مـجالا

(الصــــــــــوم لي وأنا أجزي به)


توقيع : hadido



**وتبقى لامية في قلوبنا وإلى الأبد ***

قديم 2010-07-30, 08:32 AM
  #37

nadia
مستشار المنتديات
 الصورة الرمزية nadia
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الموقع: جزائر العزة والكرامة
المشاركات: 11,333
معدل تقييم المستوى: 10
nadia will become famous soon enough
الإتصال
افتراضي رد: حديث الجمعة

شكرا لك اخى الكريم على هذه الكلمات المرحبة بالشهر الكريم
لقد سبقتنى واخذت الاجر فهنيئا لك

توقيع : nadia




قديم 2010-07-30, 08:48 AM
  #38

karim-matmour
عضو ماسي
 الصورة الرمزية karim-matmour
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الموقع: الجزائر
المشاركات: 435
معدل تقييم المستوى: 10
karim-matmour is on a distinguished road
الإتصال
افتراضي رد: حديث الجمعة

شكرا على المرور


قديم 2010-08-06, 04:57 AM
  #39

hadido
كبير المشرفين
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الموقع: algeria
المشاركات: 5,175
معدل تقييم المستوى: 16
hadido will become famous soon enough
الإتصال
B16 رد: حديث الجمعة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ... وبعد:

جلسة تفكر وهدوء مع ورقة وقلم فكانت هذه الرسالة القصيرة التي بعنوان (كيف تستعد المسلمة لشهر رمضان؟).

أرجو من الله أن تكون هذه النصيحة بداية انطلاقة لكل مسلمة نحو الخير والعمل الصالح بدءاً من هذا الشهر الكريم وإلى الأبد بتوفيق الله فهو الجواد الكريم المنان وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

قال تعالى (فمن شهد منكم الشهر فليصمه).

كيف تستعد المسلمة لشهر رمضان؟؟




أولاً: الاستعداد النفسي والعملي لهذا الشهر الفضيل
• نيات ينبغي استصحابها قبل دخول رمضان:
ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه في الحديث القدسي "إذا تحدث عبدي بأن يعمل حسنة فأنا اكتبها له حسنة"

ومن النيات المطلوبة في هذا الشهر:
1. نية ختم القرآن لعدة مرات مع التدبر.
2. نية التوبة الصادقة من جميع الذنوب السالفة.
3. نية أن يكون هذا الشهر بداية انطلاقة للخير والعمل الصالح وإلى الأبد بإذن الله.
4. نية كسب أكبر قدر ممكن من الحسنات في هذا الشهر ففيه تضاعف الأجور والثواب.
5. نية تصحيح السلوك والخلق والمعاملة الحسنة لجميع الناس.
6. نية العمل لهذا الدين ونشره بين الناس مستغلة روحانية هذا الشهر.
7. نية وضع برنامج مليء بالعبادة والطاعة والجدية بالالتزام به.
• المطالعة الإيمانية: وهي عبارة عن قراءة بعض كتب الرقائق المختصة بهذا الشهر الكريم لكي تتهيأ النفس لهذا الشهر بعاطفة إيمانية مرتفعة.
• اقرئي كتاب لطائف المعارف "باب وظائف شهر رمضان" وسوف تجدين النتيجة بإذن الله تعالى.
• صومي شيئاً من شعبان فهو كالتمرين على صيام رمضان وهو الاستعداد العملي لهذا الشهر الفضيل تقول عائشة رضي الله عنها "وما رأيته صلى الله عليه وسلم أكثر صياماً منه في شعبان".
• استثمري أخيتي المسلمة فضائل رمضان وصيامه: مغفرة ذنوب، عتق من النار، فيه ليلة مباركة، تستغفر لك الملائكة، يتضاعف فيه الأجر والثواب، ... الخ. استثمارك لهذه الفضائل يعطيك دافعاً نفسياً للاستعداد له.
• استمعي إلى بعض الأشرطة الرمضانية قبل أن يهل هلاله المبارك.
تخطيط:
أ – استمعي كل يوم إلى شريط واحد أو شريطين في البيت أو السيارة.
ب- استمعي إلى شريط "روحانية صائم" وسوف تجدين النتيجة بإذن الله تعالى.
• قراءة تفسير آيات الصيام من كتب التفسير.
• "اجلسي بنا نعش رمضان" شعار ما قبل رمضان وهو عبارة عن جلسة أخوية مع من تحبين من أهل الفضل والعمل الصالح تتذاكرين معهن كيف تعيشين رمضان كما ينبغي -فهذه الجلسة الإيمانية تحدث أثراً طيباً في القلب للتهيئة الرمضانية.
• تخصيص مبلغ مقطوع من راتبك أو مكافأتك الجامعية لهذا الشهر لعمل بعض المشاريع الرمضانية مثل:
1. صدقة رمضان.
2. كتب ورسائل ومطويات للتوزيع الخيري.
3. الاشتراك في مشروع إفطار صائم لشهر كامل 300 ريال فقط.
4. حقيبة الخير وهي عبارة عن مجموعة من الأطعمة توزع على الفقراء في بداية الشهر.
5. الذهاب إلى بيت الله الحرام لتأدية العمرة مع أحد محارمك.
• تعلمي فقه الصيام -آداب وأحكام- من خلال الدروس العلمية والمحاضرات السمعية والمكتوبة.
• حضور بعض المحاضرات والندوات المقامة بمناسبة قرب شهر رمضان.
• تهيئة من في البيت من زوج وأولاد لهذا الشهر الكريم. من خلال الحوار والمناقشة في كيفية الاستعداد لهذا الضيف الكريم – ومن خلال المشاركة الأخوية لتوزيع الكتيبات والأشرطة على أهل الحي فإنها وسيلة لزرع الحس الخيري والدعوي في أبناء العائلة.


ثانياً: الاستعداد الدعوي
تستعد الداعية إلى الله بالوسائل التالية:
1. حقيبة الدعوة "هدية الصائم الدعوية": فهي تعين الصائم وتهيء نفسه على فعل الخير في هذا الشهر.
محتويات هذه الحقيبة: كتيب رمضاني – مطوية – شريط جديد – رسالة إيمانية – سواك .... الخ.
2. تأليف بعض الرسائل والمطويات القصيرة مشاركة في تهيئة الناس لعمل الخير في الشهر الفضيل.
3. إعداد بعض الكلمات والتوجيهات الإيمانية والتربوية إعداداً جيداً لإلقائها في مجامع النساء.
4. التربية الأسرية من خلال الدرس اليومي أو الأسبوعي.
5. توزيع الكتيب والشريط الإسلامي على الجارات والقريبات وأهل الحي والأحياء المجاورة.
6. دارية الحي الرمضانية فرصة للدعوة لا تعوض.
7. استغلال الحصص الدراسية للتوجيه والنصيحة للطالبات.
8. طرح مشروع إفطار صائم أثناء التجمعات الأسرية العامة والخاصة.
9. الاستفادة من حملات العمرة من خلال الاستعداد لها دعوياً وثقافياً.
10. التعاون الدعوي مع المؤسسات الإسلامية.
• أختي الداعية: عليك بجلسات التفكر والإعداد للوسائل الجديدة أو تطوير الوسائل القديمة ليكون شهر رمضان بداية جديدة لكثير من الناس.


ثالثاً: مشروع مثمر لليوم الواحد من رمضان "برنامج صائم"
قبل الفجر
1. التهجد قال تعالى "أمن هو قانت آناء الليل ساجداً وقائماً يحذرُ الآخرة ويرجو رحمة ربه" [الزمر: 39]
2. السحور: قال النبي صلى الله عليه وسلم "تسحروا فإن في السحور بركة" [متفق عليه]
3. الاستغفار إلى أذان الفجر قال تعالى "وبالأسحار هم يستغفرون") [الذاريات: 18]
4. أداء سنة صلاة الصبح: قال النبي صلى الله عليه وسلم "ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها" [رواه مسلم]
بعد طلوع الفجر
1. صلاة الصبح
2. الانشغال بالذكر والدعاء حتى إقامة الصلاة قال النبي صلى الله عليه وسلم "الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة [رواه أحمد والترمذي وأبو داود]
3. الجلوس بعد أداء الصلاة للذكر وقراءة القرآن إلى طلوع الشمس: "أذكار الصباح" فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى الفجر تربع في مجلسه حتى تطلع الشمس. [رواه مسلم]
4. صلاة ركعتين: قال النبي صلى الله عليه وسلم "من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة" [رواه الترمذي]
5. الدعاء بأن يبارك الله في يومكِ: قال النبي صلى الله عليه وسلم "اللهم إني أسألك خير ما في هذا اليوم فتحه ونصره ونوره وبركته وهداه وأعوذ بك من شر ما فيه وشر ما بعده" [رواه أبو داود]
6. النوم مع الاحتساب فيه: قال معاذ رضي الله عنه "إني لأحتسب نومتي كما احتسب قومتي".
7. الانشغال بذكر الله طوال اليوم: قال النبي صلى الله عليه وسلم "ليس يتحسر أهل الجنة إلا على ساعة مرت بهم ولم يذكروا الله تعالى فيها" [رواه الطبراني]
8. صدقة اليوم: مستشعراً دعاء الملك: اللهم أعط منفقاً خلفاً.
الظهر
1. صلاة الظهر وسنتيها القبلية والبعدية
2. أخذ قسط من الراحة مع نية صالحة "وإن لبدنك عليك حقاً"
العصر
1. صلاة العصر مع الحرص على صلاة أربع ركعات قبلها: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "رحم الله امرءاً صلى قبل العصر أربعاً" [رواه أبو داود والترمذي]
المغرب
1. الانشغال بالدعاء قبل الغروب قال النبي صلى الله عليه وسلم "ثلاثة لا ترد دعوتهم وذكر منهم الصائم حتى يفطر" [أخرجه الترمذي]
2. تناول وجبة الإفطار مع الدعاء "ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله تعالى" [رواه أبو داود]
3. الاجتماع مع الأهل وتدارس ما يفيد.
4. الاستعداد لصلاة العشاء والتراويح.
العشاء
1. صلاة العشاء جماعة في المسجد مع التبكير إليها (إن كنت تودين صلاة التراويح).
2. صلاة التراويح كاملة مع الإمام قال النبي صلى الله عليه وسلم "من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" [رواه البخاري ومسلم]
وينبغي التنبه إلى ضرورة خروج المرأة إلى الصلاة -وغيرها- دون أن تكون متبرجة أو متعطرة .قال النبي عليه الصلاة والسلام: "إذا شهدت إحداكن العشاء فلا تمس طيباً" [صحيح الجامع] وقال عليه الصلاة والسلام: "أيما امرأة تطيبت ثم خرجت إلى المسجد لم تقبل لها صلاة حتى تغتسل" [صحيح ابن ماجه] وقال عليه الصلاة والسلام: "أيما امرأة استعطرت ثم خرجت، فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية، وكل عين زانية" [صحيح الجامع]
3. تأخير صلاة الوتر إلى آخر الليل: قال النبي صلى الله عليه وسلم "اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً" [متفق عليه]
برنامج مفتوح
- زيارة ( قريبات . صديقات . جارة )
- ممارسة النشاط الدعوي الرمضاني
- مطالعة شخصية
- مذاكرة ثنائية ( أحكام . آداب . سلوك .. الخ )
- درس عائلي
- تربية ذاتية
- حضور حلقة ذكر

مع الحرص على الأجواء الإيمانية واقتناص فرص الخير في هذا الشهر الكريم.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

اللهم قد أظلنا شهر رمضان وحضر فسلمه لنا وسلمنا له
وارزقنا صيامه وقيامه وارزقنا الجد والاجتهاد والقوه
والنشاط وأعدنا فيه من الفتن


توقيع : hadido



**وتبقى لامية في قلوبنا وإلى الأبد ***

قديم 2010-08-06, 06:39 AM
  #40

hassan 12
عضو ماسي
 الصورة الرمزية hassan 12
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الموقع: ALGERIE
المشاركات: 660
معدل تقييم المستوى: 10
hassan 12 is on a distinguished road
الإتصال
افتراضي رد: حديث الجمعة

بارك الله فيك



مواقع النشر

حديث الجمعة



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 02:28 AM.