وطني

الدخول المدرسي السبت المقبل

خلال الدخول المدرسي لهذا الموسم المصادف ليوم السبت المقبل 8.053.391 تلميذا  في مختلف الأطوار التعليمية الثلاث، وقد أكد «بن بوزيد» وزير القطاع أن عدد تلاميذ الطور التحضيري بلغ هذه السنة 110 433 والابتدائي 3 ملايين و249 ألف تلميذ في حين قدر عدد متمدرسي المستوى الإكمالي 3 ملايين و365 ألف وفي الثانوي 1.006281 متمدرسا مسجلا بذلك زيادة إجمالية بـ861 416 مقارنة مع الموسم الدراسي للسنة الماضية أي بنسبة 5.45 بالمائة. فاطمة.ش أوضح وزير التربية الوطنية «أبو بكر بن بوزيد» أمس في الندوة الوطنية العادية التي نظمت بمقر الوزارة، أن عدد التلاميذ الجدد للسنة الأولى ابتدائي بلغ 618 ألف تلميذ لهذه السنة بعد أن كان عددهم سنة 2007 يقدر بـ 000 606 تلميذ جديد أي بزيادة قدرت بنسبة 2 بالمائة، وبخصوص التربية التحضيرية أشار الوزير- في كلمة ألقاها خلال هذه الندوة التي خصصت لطرح ملف يتعلق أساسا بالمرافق والتأطير الإداري والبيداغوجي والكتاب المدرسي ومخططات التكوين وتقييم الامتحانات وموضوع التضامن المدرسي- أشار إلى أنه ينتظر خلال هذا الموسم الدراسي الجديد استقبال 110 433 تلميذ في الطور التحضيري من مواليد 2003 من أصل 950 587 طفلا وبذلك تكون النسبة الوطنية قد وصلت إلى 73.66 بالمائة بعد أن كانت خلال السنوات الماضية تقدر بـ20 بالمائة. وعن الطور التحضيري ذكر «بن بوزيد» "إننا نعمل حاليا لتعميمه تدريجيا وذلك حسب الإمكانيات المتاحة" مؤكدا في الوقت نفس على وجوب تكوين أساتذة في هذا النوع من التعليم الذي بلغت نسبته في بعض الولايات من بينها ولاية عين تيموشنت نسبة 90 بالمائة. وأشار «بن بوزيد» من جهة أخرى إلى الأهمية التي يكتسيها هذا الدخول المدرسي الذي يتم من خلاله دعم التنظيم البيداغوجي الجديد في الطور الابتدائي لتدارك النقائص وتصحيحها وتحسين النوعية البيداغوجية تماشيا ما جاءت به الإصلاحات، وأشار في هذا الإطار إلى أن السنة الدراسية الحالية سترتكز أساسا على "ترقية النوعية" في التعليم لاسيما في الطور الابتدائي وكذا ترسيم التوجيه البيداغوجي لتحسين التسيير في هذا المجال، وذكر بالمناسبة أنه سيتم قريبا إجراء لقاء مع المفتشين الجدد وكذا إنشاء مفتشية خاصة للتنظيم النوعي ودعم التكوين البيداغوجي تماشيا مع النظام التربوي في الدول المتقدمة. ومن جهة أخرى أكد «بن بوزيد» أن "التعليم هو إجباري على الأطفال البالغين 6 سنوات من العمر مؤكدا أن قطاع التربية يتكفل أيضا بأطفال الرحّل بتخصيص مدارس داخلية أو تعيين أساتذة في مختلف التخصصات للتنقل معهم لمكافحة الأمية، وأعلن الوزير في هذا الإطار أن نسبة تمدرس الأطفال بلغ خلال هذه السنة أزيد من 97 بالمائة و"سنعمل مستقبلا لبلوغ نسبة 100 بالمائة " – يضيف الوزير- ملحا على وجوب إزالة نظام الدوامين للتخفيف من الاكتظاظ بتطبيق النظام الجديد للتعليم الذي يحدد أقل من 25 تلميذا في كل قسم. هذا وقد عكف مدراء التربية لولايات الوطن بمقر وزارة التربية الوطنية في اجتماع لهم أمس تحت رئاسة «بو بكر بن بوزيد» على تقييم عملية التحضير للموسم الدراسي القادم 2008-2009 ووضع اللمسات الأخيرة للدخول المدرسي المقرر يوم 13 سبتمبر الجاري.

الأيام الجزائرية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. en ce trimestre la en mars 2011 les controles sont tres deficiles alors la milleure moyenne du (cem) de khezaras le nouvelle (cem) a ete 17.2 c'est pas cmme l'anne passe quand il a ete 17.86 par l'eleve azaizia alors cette anne les eleve sont pas heureux ils sont malheureux

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق